أسباب ضعف الإنتصاب

 

تعريف ضعف الانتصاب

      ضعف الانتصاب موضوع شائع في مجتمعنا على خلاف ما يظن البعض ، فهو يصيب الرجل ، وفي كثير من الأحيان يبقيه طي الكتمان، وإن تمّ الحديث عنه فبصوت خفيض ، خوفا من المسّ بصورته الرجولية .

      تشير التقارير أنّ 52 بالمئة من الرجال من عمر 40 إلى 70 سنة يعانون من هذا الخلل الوظيفي في الدورة الدموية عند الانتصاب ، وبالتالي يمنعهم هذا الخلل من ممارسة  الـ”سكس”  بشكل كلّي أو جزئيّ . أو يكون بمثابة جرس إنذار يحذّرهم بشكل مبكر من مرض أكثر خطرا مثل تصلب الشرايين ، أمراض ضغط الدم أو مرض السكري .

      وكلنا يعرف أنّ الدورة الجنسية تبدأ عموما بالرغبة في ممارسة الـ “سكس” مرورا بالانتصاب و منتهية بالقذف ، وبالتالي ضعف الانتصاب هو عدم القدرة على حدوث الانتصاب ، أو عدم القدرة على الحفاظ عليه بشكل مستمر

 كيف يعمل الانتصاب ؟

    يعكس توازن الدم الخارج و الداخل على حجم القضيب ، فعندما لا يكون الرجل مثارا يكون القضيب رخوا ليّنا ، أما بعد إثارته لمشهد ما  أو تخايله ، تنتابه رغبة في ممارسة الـ “سكس” ، فتُرسل إشارات عصبيّة إلى المخ و تبدأ عملية الانتصاب ، ويتدفّق الدم بغزارة إلى غرفتي انتصاب في القضيب  المكوّنتين من نسيج عضلي اسفنجي يحتبس فيهما الدم وهذا ما يجعله ثابتا صلبا، ولا يزول هذا الثبات إلا بعد وصول الرجل إلى هزّة الجماع و إتمام عملية القذف .

     الأعراض والأسباب

    هناك علاقة وثيقة بين الجهاز العصبي ( من أعضائه المخ والحبل الشوكي ) ، والجهاز الدّوري (من أعضائه القلب و الأوعية الدموية ) ، و الجهاز التناسلي ( القضيب أهم  أعضائه ) .فكيف ذلك؟

     إن الجهاز العصبي هو المسؤول عن إدارة الانفعالات في الجسم ، فالتعرض للضغط النفسي و التوتر  (مشاكل زوجية ، ضغط في العمل ) بالإضافة إلى قلة النوم ، أو القلق بشأن أداء الـ”سكس” مع الشريك يؤدي إلى ضعف في الانتصاب أو غياب له لفترة طويلة . كما أن الإصابة في الحبل الشوكي جرّاء حادث ما ، أو الجراحة فيه كإجراء عملية ديسك في الجزء الأسفل منه ، من مضاعفاتها فقدان الانتصاب لفترة قد تطول أو تقصر . بالإضافة إلى ذلك هناك أدوية تؤثر على الجهاز العصبي مثل أدوية مضادات الإكتئاب ، و الأدوية التي تستعمل لتخدير الألم والتي تؤثر على الجهاز العصبي ، وبالتالي على القدرة على الانتصاب و ممارسة الـ”سكس” .

 علاقة الجهاز الدوري : لمعرفة أهمية هذه العلاقة ، علينا أن نعرف كيف تتم عملية الانتصاب وقد وردت سابقا ،فإذا وجدت معوّقات في جدار أو تجويف الأوعية الدموية الرقيقة ستقلّل من تدفّق الدم إلى القضيب ، وبالتالي لن يستطيع الرجل الحفاظ على الانتصاب وممارسة الـ “سكس” .

الجهاز التناسلي : القضيب من أهم أعضائه ، وهو مركز المتعة الحسّيّة عند الرجل ، لذا من المهم الحفاظ على صحته لتأدية وظيفته أو لتجنّب مشاكل صحية قد تصيبه ، منها ضعف الانتصاب . فمتى يحصل ذلك؟ يحصل عندما يختار الرجل نمط حياة سيّئ كالتدخين ، واتّباع نظام غذائي مليء بالدّهون ، إلى جانب عدم الحركة و ممارسة الرياضة ، مما يجعل الدورة الدموية بطيئة . أضف إلى ذلك عوامل مختلفة يمكن أن تؤثر على صحة القضيب منها الإصابة بمرض السكري وعدم التعايش معه بشكل صحيح من الالتزام بتناول الأدوية اللازمة و الطعام الصحي . أيضا الإصابة بالسمنة و ارتفاع الكوليسترول ، وضغط الدم و أدوية مضادات الهستامين ، و أمراض القلب وشرب الكحول بكثرة و تعاطي المخدرات .كل ذلك له تأثيرسلبي على الدورة الدموية ، وبالتالي يضرّ بالانتصاب .

 من هذه العوامل أيضا علاج سرطان البروستاتا ، أو القولون ،أو المستقيم ،أو المثانة . والتّقدم في العمر ،علما أنّ هذا التقدّم لا يسبب دائما الضعف الجنسي ، فباستطاعة رجل في الثمانينات ممارسة الـ”سكس” ، إلا أنّ الانتصاب لديه يحدث ببطء أكثر ، وبالتالي فهو يحتاج إلى المزيد من التحفيز الجسدي من أجل الوصول إلى الانتصاب الجيد الذي يمكّنه من ممارسة الـ “سكس” .

  للمزيد من المعلومات، زورو موقع مودرن كار ضعف الانتصاب

× Whatsapp Us