حصى الكلى هي عبارة عن كتل صلبة  من المعادن والأملاح التي تتكون داخل الكلى ويمكن أن تظهر في أي جزء من المسالك البولية و هناك العديد من أنواع الحصى.

النظام الغذائي والجفاف ووزن الجسم الزائد وبعض الحالات الطبية والتاريخ العائلي أو الشخصي وبعض المكملات والأدوية هي من بين الأسباب العديدة لظهور الحصى في الكلى.

العوارض :

تعتمد العوارض على حجم وشكل وموقع الحصى.

عندما تتحرك الحصى  داخل الكلى أو تنتقل إلى الحالب تظهر العوارض عند المريض.

إذا كانت الحصى تمنع تدفق البول ، فسيظهر على المريض عدة أعراض:

– مغص كلوي (حالة طارئة): يحدث المغص الكلوي عندما تسد الحصى تدفق البول الطبيعي عبر الحالب. بالاضافة الى المغص الكلوي تظهر عوارض أخرى  كالغثيان , دم في البول , تبول مؤلم وحمى.

– ألم خفيف: يحدث عندما لا تسد الحصى الحالب بشكل كامل.

تشخيص حصى الكلى:

– التاريخ الطبي والفحص البدني

– اختبار الدم

– اختبار البول

– تقنيات التصوير

يطلب الطبيب تقييم التمثيل الغذائي إذا كان المريض معرضًا لخطر كبير لتكوين المزيد من الحصى في المستقبل.

العلاج:

يعتمد على الأعراض وخصائص الحصى والتاريخ الطبي للمريض.

كلما كانت الحصى أكبر ، كلما قلت فرصة مرورها في البول – كلما اقتربت الحصى من المثانة زادت فرصة مرورها في البول .

– الحصى الصغيرة ذات أعراض خفيفة يمكن أن تنتقل في البول دون علاج جراحي ؛ يعالج الطبيب المريض بواسطة الادوية

– الحصى الكبيرة ذات أعراض حرجة  تتطلب علاج فعال ضروري (علاج جراحي)

لتقليل خطر الإصابة بحصى الكلى ، يجب عليك:

– شرب كمية كافية من الماء في اليوم

– اتباع نظام غذائي متوازن ومتنوع (اختر نظامًا غذائيًا منخفض الملح والبروتين الحيواني ؛ استمر في تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم ، ولكن توخ الحذر مع مكملات الكالسيوم …)

– الالتزام بأسلوب حياة صحي

إتبع هذا الرابط, للمزيد من المعلومات حول علاج حصى الكلى

× Whatsapp Us