زراعة القضيب

 

زراعة القضيب هي عملية جراحية تساعد الرجال الذين يعانون من ضعف الانتصاب عند فشل العلاجات الأخرى.

ترتكز هذه الجراحة على وضع جهاز تعويضي داخل القضيب وكيس الصفن ؛ حتى يتمكن المريض من الحصول على انتصاب كافٍ لممارسة الجنس . يستمرهذاالإجراء  لمدة ٤٥ دقيقة إلى ساعة واحدة تحت التخدير العام أو التخدير النخاعي.

الغرسات القضيبية مطلوبة عندما لا تكون الأدوية فعالة ، وفي بعض الحالات الشديدة مثل مرض بيروني (نسيج ندبي ليفي يتطور على القضيب ويسبب انتصابًا منحنيًا ومؤلماً).

اتبع الرابط لمزيد من المعلومات حول ضعف الانتصاب.

 

أنواع غرسات القضيب:

يجب على المريض التحدث مع طبيب المسالك البولية لتحديد ما هو الأفضل بالنسبة له.

 
 

 

أنواع الغرسات القضيبية

 

 

المزايا

 

 

السلبيات

 

غرسة ذات ثلاث قطع قابلة للنفخ

 

– انتصاب طبيعي وصلب.

– توفر رخاوة عند تفريغها من الهواء.

 

  – قد لا تكون الغرسة فعالة في بعض الأحيان (بسبب كثرة أجزائها).

– تتطلب وجود خزان في البطن.

 

غرسة ذات قطعتين قابلة للنفخ

 

– الخزان هو جزء من المضخة المزروعة في كيس الصفن.

– توفر رخاوة عند تفريغها من الهواء.

 

 – توفر انتصابًا أقل صلابة.

 

زراعة القضيب نصف الصلب

 

 

– ضعف فرصة حدوث عطل (بسبب عدم وجود الخزان والمضخة).

– سهل الاستخدام.

 

 

– يمكن أن يكون من الصعب إخفاؤه تحت الملابس.

-القضيب يكون دائمًا صلبًاً.

– صعوبة التبول.

 

 

تتطلب الغرسات القابلة للنفخ مضخة داخل كيس الصفن ؛ لذلك يجب على المريض أن يضغط على المضخة لتحقيق الانتصاب ؛ تقع المضخة تحت الجلد المترهل في كيس الصفن بين الخصيتين.

يحتوي الجهاز على غرفتين ، وعندما يتم نفخ الغرف بواسطة المضخة؛ يتم الانتصاب.

اتبع الرابط لمزيد من التفاصيل حول أنواع الغرسات القضيبية .

 

ما نوع الزرع الذي يختاره الطبيب؟

هناك العديد من العوامل التي يرتكز عليها الطبيب قبل تحديد الغرسة القضيبية الأكثر ملاءمة، بما في ذلك:

– عمر الرجل.

-حجم القضيب والحشفة وكيس الصفن.

– أي تاريخ سابق لجراحة في البطن أو الحوض.

– وجود فغر القولون.

– تعرض المريض لزراعة الكلى.

– صحة المريض.

– إذا كان القضيب مختوناً أم لا.

لا تزيد غرسات القضيب من الرغبة الجنسية أو الإحساس.

 

من الذي لا يجب أن تجرى له هذه العملية ؟

– مريض السكري غير المنضبط.

– وجود عدوى رئوية أو بولية.

– انسداد المثانة.

– عندما يكون ضعف الانتصاب نتيجة تعارض في العلاقة (يجب أن يكون السبب طبيًا).

 

زراعة القضيب = مخاطر قليلة

– خطر منخفض من الإصابة بأي عدوى (١ إلى ٣٪).

– مخاطر منخفضة لحدوث عطل ميكانيكي (٩٥٪ من الغرسات القضيبية تعمل لمدة خمس سنوات).

 

بعض النصائح قبل وبعد الجراحة

قبل الجراحة يجب عليك:

– التوقف عن تناول الأسبرين والأدوية المضادة للالتهابات قبل ٧ إلى ١٠ أيام .

– التوقف عن الأكل و الشرب بعد منتصف الليل قبل الجراحة.

– حلق مكان الجراحة.

 بعد الجراحة:

– يمكن استئناف الأنشطة البدنية والجنسية بعد ٤ أو ٦  أسابيع.

– يجب على المريض تناول مضاد حيوي للوقاية من العدوى، وأدوية لتخفيف الألم.

– يجب على المريض الاتصال بطبيبه إذا لاحظ: نزيف جديد ومستمر ، تغير كبير في لون القضيب ، ارتفاع في درجة الحرارة ، عدم القدرة على التبول ، عدم القدرة على التحكم في الألم ، انتشار الاحمرار ، التصريف المستمر من الجرح ، التورم التدريجي للقضيب أو كيس الصفن أو موضع الشق.

 

هل الغرسة القضيبية ملحوظة؟

يمكن للرجال الذين خضعوا لهذه الجراحة أن يلاحظوا الندبة الجراحية الصغيرة حيث يلتقي الجزء السفلي من القضيب بكيس الصفن ، أو في أسفل البطن فوق القضيب مباشرةً ، فمن المحتمل ألا يتمكن الأشخاص الآخرون من معرفة وجود دعامة قضيبية.

 

أخيرًا ، نعتقد أن زراعة القضيب جراحة فعالة، إذ أن المريض يستعيد قدرته على ممارسة الأنشطة الجنسية.

يجب على المريض أن لا ينسى أن القذف لا يتأثر بهذا الإجراء.

 

 

 

 

 

× Whatsapp Us